مؤسسة خليفة الإنسانية تدين حادث الإعتداء الإرهابي في قندهار
مؤسسة خليفة الإنسانية تدين حادث الإعتداء الإرهابي في قندهار

أعربت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية عن إدانتها واستنكارها لحادث التفجير الإرهابي الذي إستهدف دار الضيافة لوالي قندهار وأسفر عن إصابة سفير الدولة لدى جمهورية أفغانستان جمعة محمد عبدالله الكعبي، وإستشهاد كوكبة من أبناء الوطن الأبرار والشهداء هم:  نائب المدير العام في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية محمد علي زينل البستكي، ووزير مفوض في سفارة كابول ، وأحمد راشد سالم علي المزروعي ، مستشار بالسفارة بكابول وعبدالحميد سلطان عبدالله إبراهيم الحمادي، مستشار في السفارة، وأحمد عبدالرحمن أحمد الطنيجي ، مستشار بالسفارة ، وعبدالله محمد عيسى عبيد الكعبي ، سكرتير ثالث بالسفارة  .. والشهداء هم من الفريق المكلف بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في جمهورية أفغانستان والذين قضوا نحبهم إثناء تأديهم واجبهم الوطني والإنساني تجاه الشعب الأفغاني الشقيق .

وذكر مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ان هذا الحادث الإرهابي وبرغم الجرح الكبير وخسارتنا رجال ضحوا بأنفسهم من أجل العمل الخيري والإنساني، لن يزيدنا إلا تصميماً في المضي قدماً في تنفيذ مشاريعنا الإنسانية الإغاثية والتنموية التي تستهدف الإنسان أينما كان بغض النظر عن الجنس أو اللون أو الدين .

وأضاف المصدر المسؤول أن الزيارة الى قندهار كانت ضمن برنامج "دولة الإمارات لدعم الشعب الأفغاني" الشقيق وضمت وضع حجر الأساس لدار خليفة بن زايد آل نهيان في الولاية والتوقيع على إتفاقية مع جامعة كاردان للمنح الدراسية ، كما تم وضع حجر الأساس أيضا لمعهد خليفة بن زايد آل نهيان للتعليم الفني في العاصمة كابول بتمويل من مؤسسة خليفة الإنسانية.

وختم المصدر سائلاً  الله عز وجل أن  يحفظ الإمارات وقيادتها وشعبها من كل سوء وأن يحفظ جنودنا الأوفياء الذين يقومون بآداء الواجب العسكري لإحقاق الحق، وأن يحفظ  أبناءنا الذين يقومون بالواجب الإنساني الذي يمليه علينا ديننا وأخلاقنا وعاداتنا وتقاليدنا التي تربينا عليها في ظل قيادتنا الرشيدة.

المصدر : الإمارات اليوم