سلطات الأمن في المهرة تضبط شحنة من الكتب الطائفية كانت قادمة من طهران إلى اليمن
سلطات الأمن في المهرة تضبط شحنة من الكتب الطائفية كانت قادمة من طهران إلى اليمن

ذكر مسؤول محلي إن السلطات الأمنية ضبطت في محافظة المهرة (أقصى شرق اليمن) كميات من الكتب الطائفية، كانت في طريقها لجماعة حركة أنصار الله "الحوثيين" في صنعاء.

 

وذكر الوكيل الأول لمحافظة المهرة مختار عويض، «إن منفذ شحن يبعد عن الغيضة، عاصمة المهرة بحوالي 250 كيلومترا، ضبط كميات من الكتب المهربة بالمنفذ، مغطاة بالمصاحف».

 

وأشار بأن الكتب «مذهبية تحريضية طبعت في إيران، وعدد الكمية المضبوطة يبلغ 96 كرتونا، كانت محملة على شاحنة صغيرة، ضبطها أمن المنفذ».

 

وأضاف لصحيفة «الوطن» السعودية، «أنه تحويل القضية للتحقيق، والكتب نتحفظ عليها حاليا بالمحافظة، وهناك مراجعة شاملة للمصاحف، للتأكد من عدم وجود تحريف».

 

 وذكر عويض إن الكتب تم طباعتها في المجمع العلمي لأهل البيت في إيران.

 

وأضاف «تم تحويل القضية للتحقيق، والكتب نتحفظ عليها حاليا بالمحافظة، وهناك مراجعة شاملة للمصاحف، للتأكد من عدم وجود تحريف».

 

وأشار المسؤول المحلي إلى أن المهرب اعترف بأن الكتب تم شحنها من السوق الحر قبل المنفذ، كاشفا أن هناك 300 كرتون أخرى في طريقها للتهريب من السوق الحر باتجاه المنفذ، وأضاف عويض أن سلطات المنفذ متيقظة لأي عملية تهريب، سواء كانت أسلحة أو كتبا أو غيرها.

 

وقد كانت السلطات الأمنية قد ضبطت شحنات أسلحة وطائرات تجسس قادمة من الحدود اليمنية العماني، فيما ذكر وزير الخارجية العماني في وقت سابق في حوار مع صحيفة خليجية إن المهربين يستغلون الصحراء للتهريب.

 

المصدر : المصدر اونلاين