بين تقارير سعودية وأخرى عراقية.. ماذا يجري في بلدة النخيب قرب الحدود؟
بين تقارير سعودية وأخرى عراقية.. ماذا يجري في بلدة النخيب قرب الحدود؟

(CNN) – أجرت قوات الحشد الشعبي (الميليشيات الشيعية التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي) مناورات عسكرية بالذخيرة الحية بالقرب من الحدود السعودية العراقية في مدينة النخيب العراقية شمال مدينة عرعر السعودية، بحسب ما ذكرت تقارير إعلامية سعودية، في حين تحدث موقع الحشد الرسمي عن عملية عسكرية جرى خلالها صد تسلل لتنظيم داعش باتجاه كربلاء.

وقد كانت "النخيب" الحدودية قد شهدت قبل أشهر تواجداً وتعزيزاً مكثفاً لعناصر "الحشد" برروها بأنها لتأمين طريق الحجاج، كما ذكر موقع سبق الإلكتروني.

ونقلت "سبق" عن المحلل العسكري العقيد ركن حاتم الفلاحي قوله "إن المناورات هي رسائل واضحة وجليّة لأدوات إيران في العراق إلى الدول العربية بأننا نتواجد على الحدود وأننا قادرون على التدخل في أي وقت تراه ولاية الفقيه مناسباً لها".

من جهته، أشار الحشد الشعبي في بيان له الى أن قواته أحبطت، الأحد، محاولة لعناصر تنظيم “داعش” بالتسلل إلى محافظتي النجف الاشرف وكربلاء المقدسة عبر صحراء النخيب.

وأضاف أن قوات الحشد الشعبي / لواء 19 / قوات البراق اشتبكت مع مجموعة من عناصر “داعش” غرب الانبار وتحديداً في المنطقة الواقعة بين الكيلو 160 ومنطقة الصگار باتجاه صحراء النخيب ، حيث حاولت هذه المجموعة التسلل باتجاه صحراء النخيب ومن ثم الى مناطق شمال غرب كربلاء والنجف.

وأضاف البيان أن الاشتباك انتهى مسفراً عن قتل 6 عناصر وجرح عدد منهم وحرق سيارة دفع رباعي تحمل سلاح 14:5 ، فيما أجبر ما تبقى منهم على الانسحاب.

المصدر : CNN Arabic