استقالات جماعية في المستشفيات الخاصة بعد إعلان مقبولي الدبلومات الصحية
استقالات جماعية في المستشفيات الخاصة بعد إعلان مقبولي الدبلومات الصحية

تسبب إعلان وزارة الصحة الخميس الماضي لأسماء 7001 من المقبولين في البرنامج التدريبي لخريجي الدبلومات الصحية، في استقالات جماعية لاشتراط البرنامج ألا يكون المقبول على رأس العمل.

ونقلت صحيفة “مكة” عن مجموعة من الخريجين المقبولين قولهم إن كثيراً ممن قبلوا يعملون الآن في مستشفيات خاصة، والجزء الأكبر منهم في قطاع التمريض، والبقية في قطاعي التخدير والمختبرات.

وأبان المقبولون أنهم بعد حصولهم على القبول تقدموا باستقالة جماعية، فمثلاً في مستشفى واحد في المنطقة الشرقية له أربعة فروع في الخبر والدمام والجبيل والهفوف، تقدم نحو 200 موظف وموظفة بالاستقالة، الأمر الذي قوبل برفض قاطع من إدارة المستشفى التي اشترطت عليهم العمل 3 أشهر قبل الاستقالة، كما رفضت شراء المتدرب للمدة المتبقية من الثلاثة أشهر.

وأثبت عدد من المقبولين أن هذه فرصتهم للعمل في القطاع الصحي الحكومي، وأن مدة البرنامج 12 شهراً تنتهي بالتوظيف، وأنهم إذا لم ينهوا علاقتهم بجهة عملهم في أقرب وقت ممكن سيفقدون فرصتهم في البرنامج، لافتين إلى أنهم تقدموا بشكوى لمكتب العمل لكن دون نتيجة.

المصدر : تواصل