والدة الطفلة المعنفة تغيّر اسمها وتتهم زوجها بالتزوير
والدة الطفلة المعنفة تغيّر اسمها وتتهم زوجها بالتزوير

ذكرت والدة الطفلة المعنفة “دارين” ذات الأربعة أشهر، إنها سورية الجنسية وتعرضت للنصب من قبل زوجها الذي أوهمها بإصدار موافقة من الجهات الرسمية على الزواج متهمة إياه بتزوير أوراق رسمية للزواج منها.

وأثبتت والدة الطفلة المعنّفة التي نشر والدها فيديو لتعذيبها تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنها مطمئنة لبقاء ابنتها بين أيدٍ أمينة في الدولة، مؤضحة أنها لم تتسلّمها إلى الآن.

وأثبتت الأم وتدعى ناريمان كلاس، في أنباء تداولتها بعض المواقع، أنها ستقوم بعمل توكيل في المحكمة لحقوق الإنسان لمتابعة قضيتها حتى تحصل على صك حضانتها بشكل نهائي.

وأشادت والدة الطفلة بدور الشؤون الاجتماعية ووحدة الحماية الاجتماعية بمكة المكرمة والتي قامت بعمل فوري وسريع لإنقاذ طفلتها.

وذكرت: كنت أتمنى أن أسميها شام، ولكن والدها أصر على تسميتها دارين وإلى الآن لم تصدر شهادة ميلادها ولذلك فإنني سأعيد إليها اسمها شام، اعتزازًا بوطني الجريح.

 

المصدر : صحيفة المواطن