مقتل 5 دبلوماسيين اماراتيين في قندهار وابو ظبي تنكس الاعلام
مقتل 5 دبلوماسيين اماراتيين في قندهار وابو ظبي تنكس الاعلام

قتل 5 دبلوماسيين اماراتيين في قندهار الافغانية في تفجير استهدف قافلة اغاثة وقد اعلنت دولة الامارات الحداد العام وامر رئيس دولتها بتنكيس الاعلام  في وقتٍ نفت فيه حركة "طالبان أفغانستان" مسؤوليتها عن التفجير.

وأوضحت وكالة الانباء الاماراتية أنّ "الإماراتيين الخمسة لقوا حتفهم، بينما كانوا يقومون بأعمال إنسانية وتعليمية وتنموية".

وقد كانت وزارة الخارجية الإماراتية، قد أعلنت إصابة سفير بلادها لدى أفغانستان، جمعة محمد عبد الله الكعبي، وعدد من الدبلوماسيين المرافقين له في انفجار داخل مقر الحكومة المحلية في قندهار.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" بياناً جاء فيه "تتابع وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاعتداء الإرهابي الآثم على دار الضيافة لوالي قندهار، والذي نجم عنه إصابة سعادة جمعة محمد عبدالله الكعبي، سفير الدولة لدى جمهورية أفغانستان الإسلامية، وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته".

وبحسب "فرانس برس"، أثبت مسؤولون أفغان، أنّ الانفجار أسفر عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل، وإصابة 18 آخرين.

في المقابل، نفت حركة "طالبان أفغانستان" صباح اليوم الأربعاء، الضلوع في التفجير الذي وقع مساء أمس في مقر حاكم إقليم قندهار جنوبي أفغانستان، وأدى إلى إصابة السفير الإماراتي.

وذكر المتحدث باسم الحركة، قاري يوسف، "إن الحركة لم تكن ضالعة في الانفجار وإنه من صنع السلطات نفسها، أو نتيجة للصراعات الداخلية".

المصدر : البوابة