أفغانستان تحقق بتفجير قندهار ودعم دولي واسع للإمارات
أفغانستان تحقق بتفجير قندهار ودعم دولي واسع للإمارات

بدأ مسؤولون أمنيون أفغان التحقيق في الانفجار الذي وقع أمس الثلاثاء في مدينة قندهار جنوبي البلاد، في وقت توالت رسائل التعازي والتضامن من دول عربية وأجنبية ومؤسسات، أثبتت إدانتها للتفجير ووقوفها التام مع دولة الإمارات العربية المتحدة التي قتل خمسة من دبلوماسييها لدى أفغانستان في التفجير، في حين أصيب سفيرها بجروح.

ورفعت وزارة الصحة العامة الأفغانية عدد القتلى في هجوم كابل إلى 38 في وقت تأكد مقتل 13 شخصا في قندهار، بينهم الدبلوماسيون الإماراتيون الذين كانوا يشاركون في افتتاح دار للأيتام، فضلا عن عبدول شمسي نائب حاكم قندهار وعدد من كبار المسؤولين.

وجاء في بيان أن الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني اتصل هاتفيا بولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للتعبير عن مواساته وللتشديد على الحاجة لمضاعفة الجهود لمواجهة الإرهاب.

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أجرى اتصالا هاتفيا أمس الأربعاء بالشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، أعرب خلاله عن خالص تعازيه ومواساته في ضحايا التفجير.

استنكار
وأعرب أمير قطر خلال الاتصال عن إدانته واستنكاره الشديدين لهذا "الاعتداء الإجرامي الذي استهدف أرواح الأبرياء الآمنين"، مؤكدا وقوف قطر مع الإمارات العربية المتحدة ضد العنف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله.

من ناحيته بعث الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود برقية عزاء ومواساة لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في ضحايا التفجير.

وعبر ملك السعودية عن إدانته الشديدة لما وصفه بـ"العمل الإرهابي الدنيء"، وعن تعازيه لأسر الضحايا وللشعب الإماراتي.

وفي البحرين عبّر رئيس مجلس النواب أحمد بن إبراهيم الملا عن تعازيه ومواساته للإمارات في وفاة عدد من مواطنيها في التفجير الذي تعرضوا له بمحافظة قندهار في أفغانستان.

وذكر "إن هذا الحادث الجلل الذي أثّر في نفوسنا جميعاً لن يزيد دولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وشعباً إلا إصرارا على مواصلة مسيرتها التنموية".

وفي الكويت بعث أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تعزية إلى رئيس الإمارات عبر فيها عن خالص تعازيه لضحايا التفجير، معربا عن استنكار الكويت وإدانتها الشديدة لهذا "الهجوم الإرهابي الشنيع" وتأييدها لكل ما تتخذه الإمارات من إجراءات لمواجهة الإرهاب.

وأثبت موقف بلاده الرافض للإرهاب بكافة أشكاله وصوره ووقوفها مع المجتمع الدولي للتصدي له وتجفيف منابعه.

وأدانت سلطنة عمان بشدة "الاعتداء الإرهابي"، وأثبتت وزارة خارجية عمان موقف السلطنة الثابت وتضامنها الأخوي الراسخ مع دولة الإمارات وجمهورية أفغانستان تجاه الجريمة الشنعاء التي تتنافى مع كل الأعراف والأخلاق الإنسانية.

 أفغان يشيعون إحدى ضحايا التفجير الذي ضرب كابل (الأوروبية)

وأعربت السلطنة عن خالص عزائها ومواساتها لأسر الشهداء ودولة الإمارات جراء المصاب الجلل.

بدورها أدانت مصر "الهجوم الإرهابي"، وشددت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها على أن تلك "الأعمال الإرهابية الخسيسة لن تثني الدول العربية عن مكافحة تلك الظاهرة، ومساعدة الشعب الأفغاني على استئصال آفة الإرهاب".

وأثبتت مصر وقوفها مع حكومة وشعب دولة الإمارات في تلك المحنة، مطالبة المجتمع الدولي بتكثيف جهوده لمواجهة ظاهرة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله والجهات الداعمة له من أجل القضاء على تلك الظاهرة التي تستهدف الأمن والاستقرار في كافة أرجاء العالم.

كما أعرب الرئيس اللبناني ميشال عون عن تعازيه ومواساته للضحايا الذين قضوا في عمل إرهابي بولاية قندهار بأفغانستان، معبرا عن إدانته لهذا الاعتداء.

من جهتها عبرت تونس عن استنكارها وإدانتها الشديدين للتفجير، وتقدمت بتعازيها للحكومة الإماراتية في مقتل مواطنيها في هذا التفجير.

وأثبتت وزارة الخارجية التونسية في بيان لها تضامنها مع حكومة الإمارات ومساندتها جهودها في مجال مكافحة الإرهاب، وجددت دعوتها المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود لمواجهة ظاهرة الإرهاب التي تستهدف أمن الدول واستقرارها.

إدانة
كما أدانت الولايات المتحدة الأميركية الهجوم، مؤكدة مساندتها للإمارات، وذكر المتحدث باسم سفارة الولايات المتحدة بأبو ظبي في بيان له إن بلاده "إذ تعبر عن خالص تعازيها لأسر وأصدقاء الضحايا والمصابين، تعتبر الهجوم على أي مسؤول دبلوماسي هجوما على حق جميع الدبلوماسيين في خدمة بلدانهم وتمثيلها حول العالم في أمن وسلام، وتؤكد مساندتها للإمارات والشعب الأفغاني".

عربيا أيضا أدانت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب التفجير الإرهابي، وأثبتت في بيان لها شجبها التام وإدانتها المطلقة لهذا "العمل الوحشي المقيت"، وفق وصفها.

وأعلنت الأمانة العامة للمجلس وقوفها الكامل إلى جانب دولة الإمارات في مواجهة التطرف والإرهاب وفي سعيها الدؤوب لتحقيق الأمن والاستقرار ودعم مسيرة التنمية في الدول العربية والإسلامية كافة.

كما تلقت القيادة الإماراتية اتصالين للتعزية من كل من ملك المغرب محمد السادس والرئيس السوداني عمر البشير.

المصدر : الجزيرة نت